الجمعة، 25 أبريل، 2014

قصر الأمير سلطان



قصر الأمير سلطان.. هدية من أمير قطر إلى ملك المغرب .. بالصور
أهدى أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، قصرا اشتراه من ورثة وزير الدفاع السعودي الراحل، سلطان بن عبد العزيز، إلى ملك الغرب، محمد السادس.

ووفقا لما نشرته صحيفة "أكادير إكسبرس" المغربية فإن أمير قطر كان اشترى القصر الكائن بمنطقة أغادير المغربية بمبلغ 150 مليون دولار أمريكي، وتمت إجراءات تسليم "الهبة" الأسبوع الجاري بحضور ممثلين عن وزارة القصور والتشريفات والأوسمة، وعن السفارة القطرية، وقيادات أمنية وعسكرية مغربية.

من ناحيتها قالت "أكادير إكسبرس"، اليوم الاثنين، نقلا عن مصادرها إن نفس الموثق الذي أشرف على عملية بيع القصر السعودي لأمير قطر، هو نفسه من تكلف بتحرير عقد الهبة الأميرية.

ويعد هذا الإهداء من مؤشرات تحسن العلاقات بين قطر والمغرب، التي تأثرت بالسلب نتيجة موقف العاهل المغربي الراحل، الحسن الثاني، من انقلاب أمير قطر السابق، حمد بن خليفة آل ثاني، على والده، عام 1995، ثم قرار المغرب غلق مكتب قناة الجزيرة في قطر.

وحسب الصحيفة المغربية فالقصر يقع فوق ملك يحمل اسم "العزيزية" ذي مساحة إجمالية تقدر بـ 45 هكتارا و5380 مترا مربعا، منها 37 هكتارا و7000 متر مربع عبارة عن حدائق، فيما البنايات تصل مساحتها إلى 3 هكتارات و9000 متر مربع، موزعة على ثلاثة رسوم عقارية، (الأول يحمل رقم 81465/09 مساحته 13 هكتار و4807 متر مربع، والثاني يحمل رقم 79451/09 مساحته 21 هكتار و9620 متر مربع، والثالث تحت رقم 76264/09 بمساحة تصل إلى 10 هكتار و953 متر مربع.

ويبلغ عدد المباني بالقصر 70 بناية، (19 جناحا و167 غرفة) ومركز طبي، وثلاثة مسابح مدفئة (1 داخلي و1 خارجي و1 خارجي “مياه المحيط”)، إضافة إلى 4 بحيرات اصطناعية مع 5 نافورات وشلال واحد. وبداخل القصر مهبط طائرة هيلوكبتر للمركز الطبي ورصيف داخل المحيط طوله 150 مترا، و8 مولدات كهربائية و5 محطات تحويل كهربائي (6 محولات توثر متوسط إلى منخفض) و3 خزانات مياه بسعة إجمالية تصل إلى 6100 متر مكعب، و6 مصاعد.

أما مواصفات الجناح الرئيسي في الفيلا الرئيسية، فهناك غرفة نوم رئيسية مع مجلس مطل على البحر وجناح إضافي (غرفة نوم ومجلس صغير) ومجلس متوسط وصالة طعام للفطور ومجلس صغير ومطبخ تخديم وغرفتين للخدم وصالون صغير.

تجدر الإشارة إلى أن عملية البيع تمت بين السيد سلطان بن يوسف خاطر السليطي بصفته وكيلا عن سمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر وبين السيد عبد الله بن مشيب بن علي الشهري، بصفته وكيلا عن الأمراء والأميرات ورثة الأمير الراحل سلطان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، البالغ عددهم 33 شخصا من بينهم 17 من أبنائه الذكور و14 من بناته الأميرات وسيدتان من المرجح أنهما زوجتا الأمير سلطان الراحل، وأسماؤهم هي كالتالي، الأمراء خالد، فهد، بندر، فيصل، تركي، سلمان، نايف، بدر، سعود، أحمد، نواف، منصور، عبدالله، مشعل، فواز، عبدالإله وعبد المجيد، والأميرات نوف، البندري، جواهر، نورة، لطيفة، لؤلؤة، عتاب، ريما، سارة، عبير، دعد، ديمة، العنود ومشاعل، إضافة إلى الأميرة هدى بنت عبدالله بن محمد آل الشيخ، والأميرة أريج بنت سالم بن عايض المري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق