الأربعاء، 26 يونيو، 2013

ارتفاع في نسبة ليالي المبيت بالمؤسسات الفندقية خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية بمراكش

ارتفاع في نسبة ليالي المبيت بالمؤسسات الفندقية خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية بمراكش
  
بلغ عدد ليالي المبيت المسجلة في المؤسسات الإيوائية السياحية المصنفة بمراكش، ارتفاعا خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، وذلك بنسبة تزيد عن 14 في المائة.

وحسب احصائيات صادرة عن المجلس الجهوي للسياحة بمراكش، فإن نسبة الملء خلال الفترة نفسها وصلت إلى 52 في مائة، حيث تم تسجيل، في هذا الصدد، على التوالي في شهري أبريل و ماي الماضيين 63 في مائة و60 في المائة .

وأضاف المصدر نفسه، أن كافة الأسواق الأجنبية المصدرة للسياح لمراكش، عرفت ارتفاعا في نسبة النمو وصلت أحيانا الى 60 في المائة، ماعدا السوق الاسبانية، مشيرا الى أن هذه الانتعاشة ترجع بالاساس الى تضافر الجهود كافة المتدخلين على مستوى التواصل وتعزيز الحضور المغربي في المعارض والتظاهرات السياحية الدولية، خاصة ببرلين وميلان وفرانكفورت، ولشبونة وباريس.

وابرز أن هذا الارتفاع مرده أيضا ، جودة المنتوج السياحي الذي عرف تنوعا مهما في العرض، بالاضافة الى تحسين المستوى المهني للأطر العاملة في هذا المجال من ضمنهم الفندقيون الذين استطاعوا ملاءمة عروضهم مع متطلبات السوق، وتدشين خطوط جوية جديدة تربط المدينة الحمراء بوجهات دولية .

وبالنسبة للسوق السياحية الروسية، التي تعتبر ذات مؤهلات كبيرة، أشار المصدر ذاته، الى أنه تم احداث خلية داخل المجلس الجهوي للسياحة لمراكش من أجل تضافر جهود أهم الفاعلين، لوضع مخطط عمل خاص بهذه السوق .

ومن جهة أخرى، أوضح المصدر نفسه، أن المجلس الجهوي للسياحة قرر وضع مخطط بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة من أجل النهوض بالسوق الداخلية خاصة خلال فترة الصيف، باعتبارها تعد ثاني سوق بعد السوق الفرنسية.

وفي هذا الإطار، أكد أعضاء المجلس أن مراكش تتوفر على عروض سياحية مهمة ومتنوعة تتلاءم مع انتظارات السياح المغاربة سواء على مستوى المنتوج أو على مستوى الأثمنة، مشيرا الى أن عشرين وحدة فندقية التي تحتوي على 12 ألف سرير ، تقدم عرضا مغريا مخصصا للأسر المغربية، فضلا عن مجموعة من المؤسسات الترفيهية التي ستمكن أفراد الأسر من قضاء عطلهم في أحسن الظروف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق