الاثنين، 24 يونيو، 2013

المغرب يعد الوجهة السياحية الشتوية الأولى بالنسبة للفرنسيين حسب جمعية وكالات الأسفار الفرنسية

المغرب يعد الوجهة السياحية الشتوية الأولى بالنسبة للفرنسيين حسب جمعية وكالات الأسفار الفرنسية
  
حافظ المغرب على مرتبته الأولى كأول وجهة للسياح الفرنسيين، محتلا المركز الأول ضمن قائمة جمعية وكالات الأسفار الفرنسية للوجهات السياحية المفضلة لدى الفرنسيين خلال فصل الشتاء لسنة 2013.

وأوضحت حصيلة أنشطة الجمعية الفرنسية خلال الفترة ما بين فاتح نونبر 2012 و30 أبريل 2013، والتي صدرت الأسبوع الجاري بباريس، أن صيغة الرحلات المنظمة نحو وجهة المغرب، استقطبت 144 ألف و540 سائحا، مسجلة بذلك ارتفاعا نسبته 6,9 في المائة، وهو ما بوأ المغرب صدارة ترتيب الجمعية، مبتعدا عن جزر الكناري (ناقص 3,8 في المائة) وتونس (ناقص 33 في المائة) وإسبانيا (ناقص 9,9 في المائة)، فيما احتلت تركيا المرتبة الأخيرة (ناقص 17,2 في المائة).

وشكلت النتائج الإيجابية التي حققتها الوجهة المغربية الاستثناء في فصل الشتاء الذي تراجعت فيه الرحلات المنظمة من طرف وكالات الأسفار الفرنسية ب 11,9 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وفي ما يتعلق بحركة النقل الجوي، احتل المغرب المرتبة الأولى ب115 ألف زبون، في الوقت الذي سجلت فيه الحركة تراجعا أكثر مقارنة مع الوجهات ذات المسافات المتوسطة (ناقص 17,4 في المائة).

وبالرغم من التراجع المسجل في إجمالي سوق الوجهات ذات المسافات المتوسطة، فإن المغرب حافظ على ريادته داخل السوق، حيث تمكن من الاستحواذ على حصص من السوق تجاوزت 260 ألف زبون خلال فصل الشتاء لسنة2012-2013.

وفي ما يتعلق بالحجوزات الخاصة بصيف 2013، عرف الطلب على الوجهة المغربية ارتفاعا نسبته 1,1 في المائة، فيما تراجعت الحجوزات بنسبة 6 في المائة بالنسبة لجزر الكناري و43 في المائة بالنسبة لتونس، وارتفعت بنسبة 7 في المائة بالنسبة لإسبانيا و32 في المائة بالنسبة لوجهة تركيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق