الخميس، 13 ديسمبر، 2012

ولاية تطوان

تحتل ولاية تطوان مكانة استراتيجية ضمن المناطق الأخرى المنتمية إلى المناطق الشمالية، بحكم تواجدها بالواجهة الجنوبية لأروبا، وإطلالها على ساحلي البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، بالإضافة الى شساعة مساحتها، وتنوع مؤهلاتها الطبيعية والاقتصادية، وأهمية مواردها البشرية.
المساحة:
وتمتد دائرة إشراف غرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية تطوان على مجموع تراب الولاية ، الذي تقدر مساحته بـ 10.375 كلم ، وهو ما يشكل 1,46 %من مجموع ساحة التراب الوطني (710.850 كلم² ) . وتحد من الشمالية بمضيق جبل طارق، ومن الجنوب بكل من أقاليم الحسيمة و تاونات وسيدي قاسم والقنيطرة ومن الجهة الشرقية بالبحر الأبيض المتوسط ، وغربا بالمحيط الأطلسي وإقليم طنجة . وتضم الإقليم التالية :
- إقليم تطوان : 3242 كلم²
- إقليم العرائش : 2783 كلم²
- إقليم شفشاون : 4350 كلم²
سكان الولاية حسب احصاء سنة 1994 يصل الى 1.408.069 نسمة مقسمون حسب الاقاليم الثلاثة على الشكل التالي :
عدد السكان
خصائص منطقة نفوذ الغرفة :
الوسط الطبيعــي :
المحيط الطبيعي لدائرة إشراف الغرفة عبارة عن مجموعة من المناطق المتميزة بتنوع المرفولوجيا والمناخ ، وبصفة عامة يمكن التمييز بين منطقتيــن :
* الريــف :
ـ الجبال العالية : تتميز بمنطقة صخرية كلسية لها شكل حاجز مرتفع ومتكتل وسلسة جبلية داخلية سفوحها تنحدر نحو الشمـــال .
ـ الجبال المنخفظة : وهي منطقة جبلية مكونة من تضاريس ملتوية تتكيء على المنطقة الصخرية الكلسية نحو الشمال الشرقي وارتفاعها حوالي 100 متر .
ـ التــلال : وهي عبارة عن مجموعة من التلال متوسطة الارتفاع يتراوح علوها ما بين 300 و400 متر ، سفوحها إلى تعرية مستمرة وتسبب في انجراف التربــــة .
ـ السهـــول : وهي عبارة عن أراضي منبسطة خصبة يخترقها نهر اللكوس الذي يصب قرب مدينة العرائش ، ومجهزة بقنوات الـــري.
البنيات التحتية والتجهيزات العامة المباشرة للإنتاج :
الطرق الرئيسية : 424 كلم
الثانوية : 394 كلم
-1موانيء الصيد البحري :
ميناء المضيق : يقع على ساحل البحر الابيض المتوسط يبعد على مدينة تطوان ب 14 كلمتر ، تقدر مساحته ب 8 هكتارات مقسمة إلى قسمين : 4 هكتارات مخصصة للمسطح المائي . و 4 هكتارات تقوم عليها المساحة اليابسة ويقدر الطول الاجمالي للارصفة الممدودة به ب 680 متـــر .
ميناء العرائش : يقع في مصب وادي اللكوس قرب مدينة &ÿÿ575;لعرائش مجهز برصيف بحري يطل على المحيط الاطلسي ، ويقدر الطول الاجمالي للارصفة الممدودة به 830 متـــر .
ميناء الجبهــة : ويقع على البحر الابيض المتوسط يبعد عن مدينة شفشــاون بحوالي 110 كلم وسعته 8 مراكب كبيرة و 11 مركب صغير ، طوله 180 متـــر .
- موانئ الترفيه :
ميناء ريستينكــا : يقع بالمركب السياحي مرينا سمير على البحر الابيض المتوســط يبلغ طولـــــه 1705 ، يستعــمل للترفيه، يصل حجم الاستقبال به إلى 300 وحدة ترفيهيــة .
ميناء قبيلـة : يقع بالمركب السياحي قبيلة على البحر الابيض المتوسط طوله 498 متر وهو ميناء ترفيهي يمكنه استقبال 200 وحدة .
وتجدر الاشارة الى ان هذه الموانئ مخصصة اما للصيد او الترفيه السياحي ولاتتوفر على خطوط للملاحة التجاريـــة .
3 – المطـارات :
تتوفر الولاية على مطار ” سانية الرمل ” ويحتوي على مدرج للاقلاع والنزول طوله 2700 و 45 ، الا ان الرحلات الجوية الوطنية بــــه لا تتعدى رحلتين في الاسبوع و لا يتوفر على الخطوط الجوية الدولية .
4 – المناطق الصناعية :
تتوفر الولاية على منطقة صناعية على طريق مارتيل تم انشــاءها ســنة 1979، اقيمت على مساحة 7،37 هكتار ، وعدد الوحدات المخصصة لاقامة الوحدات الانتاجية تقدر ب 183 قطعة .
كما توجد باقليم العرائش منطقتــين صناعيتــين في طـــور الانجاز الاولى : “أوسطال” تقدر مساحتها بـ 28 هكتار والثانية : “الملالح” مساحتها 64 هكتار.
القطاعات الإقتصادية :
الفلاحة :
يشكل القطاع الفلاحي بولاية تطوان الدعامة الاساسية للقطاع الصناعي بما يوفره من مواد اولية للصناعات المحلية التي تعمل على تحويلها . وقد سجل في السنوات الاخيرة تحسنا ملحوظا بفضل شبكة السقي وسياسة السدود المتبعة . وترتكز الفلاحة بولاية تطوان ، بصفة اساسية، حول حوض اللوكوس . وتقدر المساحات المزروعة بحوالي 300.000 هكت
تتوزع كما يلي :
- أراضي البور : 200.000 هكتار
- الأراضي المسقية : 100.000 هكتار
- الاراضي العابوية: أزيد من 350.000 هكتار
الفلاحية الرئيسية هي :
الحبوب، القطاني ، النباتات السكرية، النباتات الزيتية ، الخضروات ، الأشجار المثمرة والشاي …
كما تتوفر الولاية على ثروة حيوانية مهمة ، حيث سجل قطاع تربية الماشية تقدما مهما كنتيجة للتوسع الذي شهدته الزراعات الكلئية . وتتشكل هذه الثروة من الأبقار و الأغنام والماعز والخيليات.
الـصنــاعـة :
يشتمل القطاع الصناعي بولاية تطوان على ما يزيد عن 228 وحدة صناعية تتوزع حسب الأقاليم على الشكل التالي:
القطاع السياحـي :
تتوفر ولاية تطوان على بنية تحتية سياحية مهمة ، تشتمل على عدة قرى وإقامات سياحية وفنادق مصنفة إلى غير ذلك من المركبات السياحية الاخرى ، ويلعب هذا القطاع دورا أساسيا في تحريك دواليب الاقتصاد المحلي، وتوفر هذه المؤسسات السياحية طاقة إيوائية تقدر بحوالي 7318 تتوزع حسب الاقاليم وحسب صنف المؤسسات على الشكل التالي:
كما تتوفر الولاية على ملعب للكولف في المنطقة الممتدة بين مارتيل وكابو نيكرو، يتوفر على 18 حفرة .
قطاع الصيد البحــري :
يلعب قطاع الصيد البحري بالولاية دورا هاما في المجالين الاقتصادي والاجتماعي بتموينه للاسواق بالاسماك المختلفة ولتشغيله لليد العاملة مباشرة ( البحارة وتجار الاسماك ) وبطريقة غير مباشرة ( معامل التصبير …).
نجد باقليم تطوان ان عدد مراكب الصيد التي ترصو بميناء المضيق 169 مركب منها :
ـ مراكب صيد السردين : 51 مركب.
ـ مراكب الصيد بالجر : 17 “
ـ مراكب الصيد بالخيط : 14 “
ـ قوارب الصيد الصغيرة : 87 “
بالاضافة إلى 687 قارب للصيد التقليدي بمختلف شواطيء الاقليـــم .
اما في ما يخص اقليم العرائش فان عدد مراكب الصيد تقدر بـ 252 وحدة من مختلف الاصناف .
صـادرات الـولاية نـحو الخـارج :
أهم المنتوجات المصدرة من المنطقة هي : الملابس الجاهزة ، الاسماك المعلبة والمجمدة ، الاغطية ، الزيوت النباتية ، الورق ، مواد بلاستيكية ، معلبات الفواكه والخضر، الصوف ، الحوامض ، ومنتوجات الصناعة التقليديــة .
اما عدد الوحدات العاملة في ميدان التصدير فـتقدر بحوالي 36 وحدة أغلبها تعمل في مجال الصناعة الغذائية والمخيطات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق