الأحد، 23 سبتمبر، 2012

صور من بني ملال

بني ملال في صور











هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1024x768 والحجم 201 كيلوبايت .
اضغط هنا لترى الصورة بحجمها الطبيعى


شلالات عين أسردون
هذه الإضافة، التي ستقدمها وجهة بني ملال للمنتوج السياحي المغربي، لن يكون المدار السياحي لـ«عين أسردون» إلا أحد عناوينه الجميلة والبهية.









هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1024x768 والحجم 166 كيلوبايت .
اضغط هنا لترى الصورة بحجمها الطبيعى


شلالات {أوزود} الشهيرة


وإذا كانت منطقة أزيلال تعرف بشلالات «أوزود» الشهيرة، فإن الحديث عن منطقة بني ملال، غالبا، ما يقرن بـ«عين أسردون» ومدارها السياحي، الذي يعتبر من بين المزارات السياحية الرائعة بالمغرب، ويزوره آلاف السياح المولعين بالسياحة الجبلية والماء والخضرة والظلال الوارفة.

وليست «عين أسردون» وحدها ما يميز منطقة بني ملال، والجهة ككل، فهناك هضبة آيت بوغماز الشهيرة، و«عيون أم الربيع»، وغيرهما، مع الإشارة، هنا، إلى أن الحديث عن وجهة بني ملال لا يمكن إلا أن يقرن بوجهة أزيلال.


ورافق النشاط السياحي بالمنطقة إنجاز بنية تحتية لاستيعاب أعداد السياح المتزايدة، حيث توجد بالمدينة والنواحي، وحدات فندقية في مستوى استقبال السياح الراغبين في خدمة تساير تطلعاتهم وتمنحهم إمكانات مهمة للزيارة والسياحة، نذكر منها فنادق «الشمس» و«تازركونت» و«أوزود» و«البساتين»، ثم إن المنطقة معروفة بهدوئها وقدرتها على توفير الأمن والأمان لزوارها.


وتشترك أزيلال وبني ملال في جبال الأطلس الشامخة، التي تبرز في خلفية مدينة بني ملال بشكل رائع، فيما قمة «تاسميط» تغري بالتسلق، أما المدار السياحي لـ«عين أسردون» فيتموقع على ربوة صغيرة، حيث شلالات المياه التي تؤثث لها حدائق ساحرة، فيما القصر المجاور للعين يقف شامخا على المرتفع مثل حارس وفي للخضرة والمدينة والتاريخ.


وتمثل «عين أسردون» فخر بني ملال وأحد عناوينها الكبرى، حيث يستشهد بها أهلها وناسها تقديما وتعريفا بالمدينة والمنطقة. «عين أسردون»، التي تمتد سواقيها عبر تفاصيل المدينة مثل الشرايين التي تغذي الجسد.

وهناك أكشاك لبيع المواد الغذائية، وأخرى لتقديم خدمات هاتفية، ومقاه، مع دعوات للنقش بالحناء أو لشراء بطاقات بريدية تلخص للمدار وطبيعة المنطقة عبر صور صغيرة في حجمها، لكنها كبيرة في المشاعر والذكريات التي تختزنها.


يقول أحد العمال المكلفين بتزيين وتنظيف مدار «عين أسردون»، فيما كان يسقي الحديقة الصغيرة التي تتوسط المدار، إن بني ملال هي مدينة الخضرة والحدائق والماء الدافق، غير أنه كان ماء دافقا ضائعا بين أزقة المدينة.

بدا العامل، الذي جاوز الخمسين من العمر، سعيدا ومرتاحا إلى عمله، حتى إنه قد يعطيك انطباعا بأنه يعتني بحديقة بيته أو بحقله الصغير.


السياح الأجانب تجدهم، في «عين أسردون»، يتجولون في هدوء لافت. الكاميرا في اليد، فيما العين ترصد متعة فاتنة.

السياح، القادمون من مدن الضباب والثلج، يحتفون بالمناظر الطبيعية التي يوفرها المدار السياحي مثل أطفال صغار.

يبتسمون طوال الوقت، فيما يكثرون من أخذ الصور.




<A href="http://www.4roro4.com/vb/s19176.html">











هناك تعليق واحد:

  1. شكرا أخت أم أيمن
    أنت فعلا وفية لهذه المدينة التي تعيش في قلوبنا
    و أهدي لك هذه القصيدة التي هي في حب بني ملال كما أستأذنك في أخذ بعض الصور للمدينة المرفوقة بموضوعك حتى أجعلها في مونتاج مع القصيدة و شكراً:
    ......................................

    طَـابَ مَسَــاؤُكِ
    يـا أمّــي
    مـا طـابت
    ليلـة حُــبٍّ
    في سَـمَـرِ الأطفال
    كيف الحــال
    في بـيـتنـا ..؟
    كيف الخُـوَيـــْضِـرات
    في بَنِي مَلال؟ {1}
    حـاضرة ..
    الأطـلس النَّـضيــر
    مديــنة ..
    التيــن و الزيتــون
    مديــنة ..
    الــرُمَّــان و البرتقــال
    مَـحَـجُّ الدراويــش
    و موردُ ابن السبيــل
    و مِـيــرَةُ ..
    الـحِــلِّ و الـوافـد
    و العــوالـي
    و الهِـــجَــال
    فـاكهـتــُـهـا..
    شِــبْــعُ الـــوَحَـــامَـى
    و من عِــتــْـقِــهـا
    تُـسْـتَـخْـرَجُ
    الأَمْــصـــال
    و عَــيْـنُ أَسَـرْدُونْ ..{2}
    لِــمَـــنْ لـــمْ يَــزُرْهـــا
    قِـطْـعَـةٌ مِـن جَـنـَّـةٍ
    لُــفَــافَـةٌ ..
    مِـنْ حَــبَــقٍ
    و زَعْفَرَانٍ و حِــنَّـــاءْ
    و حَــظُّ الفُـقـراءِ
    من الـثـَّـراءْ
    تــسُـدُّ جُـــوع
    زُوَارِ الغُــدُوِّ
    و الآصـال
    مَـديـنَـتِي ..
    ولا زهراء قُرْطُبـة
    ممـشُــوقَـةٌ ..
    كـغُـصْـنِ البَـــان
    صـيْـفُـهـــا ..
    يــاقُـــوتٌ أحْــمَــرْ
    رَبيــعُـهـا ..
    زَبَــرْجَــدٌ أخْـضَـرْ
    و إنــْسَـانــُهــا
    حُـــبٌّ ..
    و جَـــلَالْ
    مـــاؤُهـــا ..
    يَـــرْوي الـحَــرَّان
    و بَـرْدُ تـُـرابِـهــا
    بـراءةٌ من الأسقـــام
    و ريـحُــهــا ..
    تَـشْـفِــي ذا الهُـــزال
    مَـديـنَـتِي ..
    وَصِيــــدُ
    اللون الأخْضَــرْ
    و بِـداية ..
    الفــأل الـحَـسَـنْ
    و عِـنْدَ قَـصَـبَتِـهـا
    ينــام الـتــُراث
    و يـَصْــحــو الـجَـمَــال
    مَـديـنَـتِي ..
    حُــلْـوَةٌ ..
    كـنَـوْمِ الـسَــحَــرْ
    خــاشِعَـةٌ ..
    كـصَـلاة الـفَـجْـر
    من قَـصْـرِنــا ..
    نُـرْسِــلُ الـتـّـَــحـايــا
    من عُـيُــونِـنَـا
    نَـطْـلُــب الـوصــال
    مَـديـنَـتِي ..
    أصيـلةُ المَـعْدِنْ
    طَـيِّـبَة الـمَـعْـشَـرْ
    أبْـنَـاؤُهـــا..
    أحْـمَـدٌ و يــاسميــنُ
    و جَــعْـفَـــرْ
    و بِــنَـاؤُهـــا
    دَوْحٌ و مـــاءٌ
    و وِهـــادٌ و جِـبَـــالْ
    مدينتـــي ..
    هَــلْ لـَكِ ..
    ثـَـمَـنٌ يُــقَـدَّرْ ..؟
    هــل لــكِ ..
    صَــداقٌ يُـمْــهَـــرْ ؟
    بَـــلْ دَيـــْنُــكِ ..
    فــي ذِمــةِ الأحِـبَّــةِ
    قَـيْــدٌ و عِــقــالْ
    حتـــَّى .. يُــقْــضـى
    بالحَـمْـدِ
    و الـشُّـكْــرِ
    لِـذِي العِـزَّةِ
    و الجَــلـال
    """"""""""""""""""""""""
    هـــوامــــش:
    بني ملال : مدينة مغربية على جبال الأطلس المتوسط
    عين أسردون: منبع مـائي بالمدينة
    ×××××××××××××××××××××××××××××××××××
    www.benimallalvolram.blogspot.com

    ردحذف