الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

ثقافه الشاي الصحراوي

لا يجتمع صحراويان إلا و(أتاي) ثالثهما بما يمثله من رمز لحسن الضيافة والكرم، وتوطيد العلاقات الاجتماعية، وتلطيف أجواء المجالس، فـ(التياي) أي المعد للشاي غالبا ما يعد ثلاث أكواب (الجر والجمر والجماعة) تتخللها تجاذبات لأطراف الحديث.ولا تستغرب إذا شاهدت من قدم لهم أتاي يرمون بالأكواب اتجاه معد الشاي تعبيرا عن رضاهم واستحسانهم.كما أن للشاي الحلو المذاق حضور في الطب الشعبي في الصحراء باعتباره مسكنا لصداع الرأس خصوصا أتاي العصر(يشرب بعد صلاة العصر).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق