الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

دليلكم الى المملكه المغربيه




ஜღ ღ ღدليلكم الى المملكة المغربية ஜღ ღ ღ



علم المملكة المغربية هو اللواء الأحمر الذي يتوسطه نجم أخضر خماسي الفروع؛تشير بلونها الأخضر إلى انتساب العرش العلوي المجيدإلى مؤسس الدولة النبوية الشريفة. واستمرارخطوطها التي لا بدء لها ولانهاية،
دليل العزة والمجد، والخلود.وأركانها الخمسة تعني مبادئ الإسلام الحنيف




تاريخ المغرب
العرب القدماء الأصليين الذين سكنوا شبه الجزيرة العربيةاعتقدوا ان الشمس تشرق عندهم وتغرب في أرض المغرب. وقد اتصل العرب بالمغرب أثناء غزوهم لشمال أفريقيا أيام الفتوحات الأسلامية.



إذا كان العرب يستعملون اسم المغرب* فالغرب يستعمل اسم المروك مع تباين بسيط بين مختلف تلك اللغات* واسم المروك اسم محلي مغربي أمازيغي* وهو اختصار لاسم مراكش التي تعني أرض الله بالأمازيغية* ويعتقدأنها استعملت لأول مرة من قبل الأسبان الذين هزمهم الأمازيغ أيام المرابطون* والسبب هو أن مراكش كانت عاصمة المرابطي
كان المغرب مسكوناً منذ أقدم العصور التاريخية. وتدل على ذلك الآثار العديدة التي تعود إلى حقبة ما قبل التاريخ. فقد تتابعت عليه العهود والعصور منذ الفينيقيين، وحتى القرطاجنيين، والبيزنطيين، والرومانيين، والونداليين... ثم جاء بعدئذ العرب في القرن الثامن الميلادي.



ولكن المغرب كدولة لم تؤسس إلا عام 788 عندما تم تنصيب إدريس الأول كملك على البلاد في مدينة وليلي. (للمقارنة مع فرنسا مثلاً يمكن القول بأن المغرب أقدم منها وأعرق لأن هيغ كابيه لم يُنصَّب كملك عليها إلا بعد مائتي سنة من إدريس الأول). وأما اليوم فإن المغرب هو عبارة عن نظام ملكي دستوري


إليكم الآن بعض المعلومات الزمنية التي تساعدكم على موضعة المدن والآثار داخل سياقها التاريخي
681 : بداية فتح المغرب من قبل العرب ودخول الإسلام إلى البلاد.
• 788 : بداية عهد سلالة الأدارسة.
• 809 : تأسيس مدينة فاس من قبل إدريس الثاني.
• 1055 : بداية عهد سلالة المرابطين*
• 1061-1107 : عهد يوسف بن تاشفين مؤسس مدينة مراكش العتيقة.
• 1130 : بداية عهد سلالة الموحدين.
• 1184-1199 : عهد يعقوب المنصور الذي جعل من الرباط عاصمته
(بناء صومعة حسان في الرباط، والكتبية في مراكش، وجيرالدا في إشبيلية).
• 1258 : بداية عهد سلالة المرينيين.
• 1269-1286 : عهد أبو يوسف اليعقوب (بناء فاس الجديد).
• 1331-1351 :عهد أبو حسان (بناء مقبرة شالة في الرباط).
• 1554 : بداية عهد سلالة السعديين.
• 1578 : معركة الملوك الثلاثة تضع حداً للهيمنة البرتغالية.
• 1578-1603 : عهد أحمد المنصور (قبور السعديين في مراكش).



• 1664 : بداية عهد السلالة العلوية ( من اهل السنة والجماعة وعلى مذهب الامام مالك)
• 1672-1727 : عهد مولاي إسماعيل الذي بنى مكناس.
• 1927 : صعود الملك محمد الخامس على عرش أسلافه .
• 1956 : استقلال المغرب.
• 1961 : صعود الملك الحسن الثاني على عرش أسلافه.
• 1971 : الدستور الحديث يتم اعتماده عن طريق الاستفتاء العام.
• 1975 : المسيرة الخضراء توحد الأقاليم الصحراوية مع الوطن الأم.
• 1993 : تدشين مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء.
• 1999 : صعود الملك محمد السادس على عرش أسلافه .
يشعر المغاربة بالاعتزاز والفخر لأنهم استطاعوا الحفاظ على تراثهم الثقافي، مع انفتاح كبير على العالم ورغبة عارمة في الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة.وهذا الالتحام العبقري بين الأصالة والانفتاح على العالم، وبين التشبث بالتقاليد والارتباط بالحداثة، هو ما يجعل من المغرب بلدا ساحرا.








السياسة
المغرب دولة إسلامية وعربية وافريقية من الناحية السياسية* وعضو في اتحاد المغرب العربي* وعضو في منظمة المؤتمر الإسلامي ، وعضو في الجامعة العربية ، وعضو في هيئة الأمم المتحدة.
نظام الحكم: ملكية دستورية ديمقراطية واجتماعيةدستور 13 شتنبر /أيلول 1996.
ملك البلاد: الملك محمد السادس
البرلمان: مجلس النواب ومجلس المستشارين.






الموارد الطبيعية
يتوفر المغرب على موارد معدنية هامة. فهو ثالث منتج للفوسفاط في العالم و أول مصدر له. كما يضم مخزونا من الحديد و المعادن الأخرى من قبيل الباريت و الرصاص و المنغنيز و الكوبالت و النحاس و الزنك و الأنتموان و الفليور. وبالمقابل فإن مصادر الطاقة محدودة جدا، حيث إن إنتاج البلاد من الأنتراسيت و البترول و الغاز الطبيعي يغطي بالكاد 20 % من الاحتياجات، ما يضطر المغرب إلى الاستيراد. بيد أن اكتشاف الغاز الطبيعي قرب الصويرة يبعث على الأمل.



أما أهم المحاصيل الزراعية فهي الحبوب ٌ القمح و الشعير والذرة والقطاني ٌ الفول و الجلبان و العدس و الفاصوليا ٌ والزراعات التسويقية’ و الحوامض. كما تشكل زراعة أشجار الفواكه * أشجار الزيتون والتمور نشاطا لا يخلو من أهمية.وتحتل الاسماك مكانة مهمة في مجال صادرات المغرب.
أما تربية المواشي فتحتل مكانة خاصة في قطاع الفلاحة.



و يساهم القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام. و تأتي الصناعات الغذائية في الطليعة، تليها صناعة النسيج و الجلد و البناء. كما يعتبر قطاع النقل قطاعا متطورا بالنظر إلى توفر المغرب على شبكة طرقية يبلغ طولها 59474 كيلومترا و كذا شبكة من السكك الحديدية تمتد على مسافة 1893 كيلومترا كما انها مستمرة في التوسيع.



توجد أهم المطارات بالدار البيضاء والرباط وفاس وأكادير ومراكش وطنجة والعيون
و توجد أهم الموانئ بالدارالبيضاء و المحمدية و طنجة و الداخلة والناضور.
و تحتل السياحة في قطاع الخدمات موقع الريادة،












السكان
يبلغ عدد سكان المغرب 30.584.000 نسمة ( المصدر : جامعة الدول العربية التقرير الاقتصادي الموحد 2005 الملحق 2/7 ص 255) وبكثافة سكانية 42 لكل كيلو متر مربع .. ويشكل سكان الحضر 57% في حين الريف 43% .




مناخ المغرب
التشميس السنوي يزيد على ثمان ساعات يومية في أغادير، وفاس، ومراكش، ووارزازات، مع معدل وسطي لدرجة الحرارة يصل إلى 21 درجة مئوية. إذا شعرتم بالحرارة الزائدة أو البرد القارس، غيروا اتجاهكم بضعة كيلومترات وفي نفس اليوم سوف تنتقلون من ثلوج الأطلس إلى قيض الصحارى!.
تبلغ أمطار المحور الرابط بين الريف في الشمال والأطلس الأوسط 800ملم حيث تكثر غابات الأرز والصنوبر والسنديان والفلين . أما المنطقة بين الريف والسهول الأطلسية حتى مشارف الدار البيضاء فأمطارها السنوية 500ملم . أما سهول الشاوية الممتدة بين سلسلة جبال أطلس و المحيط الأطلسي فأمطارها تتراوح بين 300و 500ملم .. وأخيرا المناطق الصحراوية القاحلة المحاذية للجزائر فأمطارها 100ـ 300ملم .. وهي قاحلة.





العملة المتداولة بالمغرب
أساس العملة المغربية هو الدرهم الذي ينقسم إلى 100 سنتيم. وتوجد عملات ورقية بقيمة 20، و50، و100، و200 درهم. وتوجد قطع نقدية من فئة 5 و10 دراهم، بالإضافة إلى 5، 10، 20، و50 سنتيماً. ولا يمكنكم أن تحصلوا على عملة الدرهم إلا في المغرب.
بإمكانكم أن تسحبوا المبالغ المالية من مختلف البنوك المغربية عن طريق بطاقة السلف البنكية ودفتر الشيكات، وبإمكانكم طبعاً أن تسحبوها مباشرة من موزعات أوراق المالية المتواجدة في المدن الكبرى، تماماً كما تفعلون في باريس أو نيويورك أو أي مدينة عالمية أخرى.. فالمغرب أصبح حديثاً من هذه الناحية. وأما بطاقات السلف البنكية فهي مقبولة عموماً في الفنادق الكبرى، والمتاجر، والمطاعم، بل وحتى أحياناً في الأسواق القديمة.


الديانة

الإسلام هو الدين الرسمي في المغرب، ومذهب الامام مالك هو المعمول به هناك ولكن نجد بعض الاقليات التى تنحصر فى الاجانب النصارى وما بقي من اليهود المغاربة ،،اليوم مقسم إلى خمسة أقسام، وذلك على إيقاع الصلوات الخمس.


السياحة في المغرب متنوعة
يقدم المغرب لزائره سلسلة من الاختيارات السياحية المتنوعة، التي تناسب كافة الأذواق. وهذا ليس غريبا على بلد يختصر القارة الإفريقية، بغاباتها وصحاريها وكثبانها وجبالها وأوديتها وبحارها وشلالاتها ونقوشاتها الصخرية وحقولها الخضراء وسهوبها الجرداء.
والسياحة في المغرب أنواع تختلف باختلاف الهوايات والاهتمامات، ويمكن تلخيصها في التالي:



سياحة المدن العتيقة
تركز النشاط السياحي الرسمي في المغرب، خلال عقود، على الموروث الثقافي الذي تعرضه المدن العتيقة الغنية بمآثرها التاريخية وصناعاتها التقليدية وثقافتها الشعبية.


السياحة الجبلية
منذ أن بدأ النشاط السياحي يأخذ شكله المعاصر، اكتشف الرواد فضاءات متميزة لممارسة السياحة الجبلية. وتعتبر مدينة أزيلال الصغيرة (شرق مراكش) حاضرة النشاط.ففي الشتاء تشكل جبال الأطلس قطب الجذب السياحي بفضل الثلوج التي تعمم هاماتها. ويتوفر المغرب على مساحات هامة للتزلج على الثلج بمختلف أصنافه، سواء في "أوكيمدن" بضواحيمراكش،أوفي "ميشليفن" بضواحي إيفران، وتتوفر المنطقتان على تجهيزات رياضية وسياحية.



وفي الصيف يأتي دور هواة رياضات تسلق الجبال التي تنشط بصفة خاصة في ضواحي مراكش، أو قوافل عبور الأطلس الكبير من أزيلال بالسفح الشمالي الى سكورة أو مكونة أو تنغير بالسفح الجنوبي. كما يصل المولعون بزيارات المغارات العميقة وخاصة منها تلك الواقعة في ضواحي مدينتي أغادير جنوبا وتازة في الشمال الشرقي. كما يتدفق على هذه الجبال هواة المحميات الطبيعية، حيث تتوفر جبال الأطلس وجبال الريف على أهم المحميات في البلاد، وخصوصا محميات سوس ماسة وتوبقال


السياحة الصحراوية
تعتبر السياحة الصحراوية المنافس الأول لسياحة المدن العتيقة. وقد اتخذت هذه السياحة عاصمتها في ورزازات التي أثارت اهتمام كبار المنتجين السينمائيين العالميين، حتى أصبحت "هوليوود افريقيا".ومنذ عقود كانت هناك رحلات منظمة تنقل **ناءها من فرانكفورت الى ورزازات مباشرة ثم تعود رأسا من حيث أتت. وخلال هذه الرحلات يغوص السائح بين قصبات الجنوب وواحات النخيل وكثبان الرمال والوديان الجافة، يكتشف عالم الرحل، ويزور حقول بعض الزراعات الخاصة كالحناء والزعفران والورد البلدي.


السياحة الرياضية
بذلت السلطات المغربية جهودا خاصة لجعل النشاط الرياضي في خدمة السياحة. واعتمدت بصفة خاصة على لعبة الغولف باعتبارها رياضة كبار رجال المال والأعمال، فبنت قرى سياحية حول سلسلة من ملاعب الغولف عبر أرجاء البلاد.
لكن السياحة الرياضية في المغرب لم تولد بهذا القرار الإداري، فقبل ذلك كانت الجبال توفر فضاء ملائما للطيران الشراعي، كما أن البحيرات الطبيعية، الواقعة في مختلف جهات البلاد، كانت وما زالت تثير اهتمام هواة ألعاب المياه الهادئة. وفي الوقت نفسه تشكل البلاد، في مختلف مناطقها، فضاء رحبا لممارسة رياضتي القنص والصيد.


سياحة المؤتمرات
اعتمد المغرب في مختلف مناطقه ومدنه على إقامة قصور أو قاعات للمؤتمرات، تكفلت بها البلديات أو المؤسسات الفندقية. وهذا ما جعل البلاد تنال حظها من سياحة المؤتمرات العالمية. فعلاوة على مؤتمرات القمة العربية والإفريقية، احتضن المغرب كثيرا من المؤتمرات الدولية، في اختصاصات متنوعة، لعل أشهرها مؤتمر "الغات" في مراكش عام 1994، لكن لائحتها تطول، من الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للسكك الحديدية، إلى مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل الطرقي، الى الجموع السنوية لكثير من الشركات العالمية، والمنظمات والهيئات العربية والإفريقية والدولية
التعليم


لعشاق البحر

يتوفر المغرب على 3500 كيلومتر من الشواطئ، ثلثها على البحر الأبيض المتوسط، والبقية على المحيط والأطلسي. وهو ما يجعل منه وجهة مفضلة من وجهات هواة السياحة، مغاربة وأجانب.
وقد كانت الشواطئ دوما مقصدا مفضلا لدى السواح خلال فصل الصيف بصفة خاصة. فالبحر الأبيض المتوسط يقترح على زوار الضفة الجنوبية، شواطئ هادئة بمياه صافية ورمال ذهبية، من السعدية إلى طنجة، مرورا بالجبهة والحسيمة وريستينكا والقصر الصغير، فيما يعرض المحيط الأطلسي شواطئ متنوعة الطبائع، من طنجة إلى الكويرة، مرورا بأصيلة ومولاي بوسلهام ومهدية وتمارة والصخيرات والدار البيضاء والوليدية والصويرة وأسفي وسيدي إيفني والعيون، علاوة على أغادير التي تعتبر عاصمة لهذا النوع من السياحة.





مطبخ المغرب
يجمع المطبخ المغربي بكل تفنُّن ولباقة بين الخضر والثمار المفعمة بأشعة الشمس، والبهارات النادرة والمعطرة، والأسماك الطيبة، واللحوم الشهية... ويعتبر المطبخ المغربي من أفضل المطاعم الشرقية فهو مشهور في العالم كله، ويثير شهيتكم إلى أقصى الحدود. إليكم الآن قائمة بأهم الوجبات التي يقدمها المطعم المغربي والتي ينبغي أن تذوقوها بأي شكل :
• قطبان اللحم المشوي : وتجدونها في كل مكان تقريباً، على مداخل الأسواق، أو في الساحات العامة، أو على حافة الطريق وأنتم مسافرون. وقطبان اللحم هذه تشوى أمام أعينكم. إنها وجبة لذيذة، رخيصة وسريعة في آن معاً.



• الكسكس : الوجبة المغربية الشهيرة في كل أنحاء العالم. ويتناولها المغاربة عادة كل يوم جمعة في وجبة الغذاء. ولكن بإمكانكم أن تجدوها في المطاعم كل يوم. فهو وجبة شعبية أيضاً. وفي أثناء تجوالكم في المغرب يمكنكم أن تأكلوا ألف نوع ونوع من الكسكس. وذلك لأن هذه الوجبة تتغير بحسب المناطق، وبحسب الطباخين أو الطباخات. حاولوا أن تأكلوا الكسكس بأصابعكم كما يفعل المغاربة، لا بالملعقة والسكين على الطريقة الأوروبية.
• المشوي : وهو عبارة عن خروف مشوي على الفحم أو في الفرن. ولحمه يكاد يذوب في فمكم!...



• البسطيلة : وهي عبارة عن عجينة مرقَّقة محشوة بلحم الحمام واللوز. وهي من الأكلات المغربية الشهيرة بكونها مالحة وحلوة في نفس الوقت! وتوجد منها أنواع عديدة محشوة بلحم السمك، أو الدجاج، أو حتى بالحليب تقدم كنوع من الحلوى بعد الأكل.
• وجبات إفطار شهر رمضان الكريم : عندما تغرب الشمس في شهر رمضان لابد وان تجد في مائدة افطار المغاربة الحساء اللذيذ جداً والذي يدعى الحريرة. وهو حساء مشكل من اللحم، والعدس، والحمص والطماطم... ويقدم مع فطائر صغيرة على هيئة عش النحلة تدعى "البغرير" مرفوقة عادة بالزبدة المذابة والعسل. وهناك أيضاً الشباكية. وهي عبارة عن حلويات مقلية بالزيت ومغطوسة في العسل!... وهذه الوجبة "الخفيفة" تمكِّن الصائم من أن ينتظر وجبة العشاء الحقيقية التي ستقدم له في آخر الليل...
• الطاجين : هذه الكلمة تدل على وعاء الوجبة وعلى الوجبة ذاتها! والوعاء هو عبارة عن صحن مصنوع من الفخار مزين بغطاء مخروطي الشكل. وأما الوجبة فهي على العموم مليئة باللحم، أو بالدجاج، أو بالسمك بالإضافة إلى الخضار والتوابل الرائعة المذاق. ذوقوا هذا الطعام، وعندئذ تعرفون لماذا يشكل الطاجين الوجبة القومية للمغرب.
• الشاي بالنعناع : وهو يشكل خصوصية مغربية أيضاً. وكثيراً ما تُصب لك من فوق وعلى مسافة عالية تثير الانتباه والإعجاب. إنه الشاي الذي يبرد العطشان، ويدفئ البردان، ويملؤه بالنشاط والحيوية. الشاي الذي يشرب صباحاً، أو بعد كل وجبة طعام، أو في ساعة من ساعات النهار، لا فرق. إنها متعة لا يمكن لأحد أن يرفضها..



• الحلويات المغربية : حلويات بالعسل، كعب الغزال، فقاس باللوز، بالزبيب، غريّبة باللوز، أو بالسمسم... إنها حلويات لا تقاوم!..
وعموما الطبخ المغربي الاصيل غني ووصفاته متعددة ومعروف عالميا بنكهته الطيبة.








افران الهادئة الساحرة
إفران... أو كما يسمونها " سويسرا المغرب"...شلالات وبحيرات، غابات ووديان، تلال وسهول... ثلوج في الشتاء، زهور في الربيع،هذه هي مدينة إفران، أشهر منتجع سياحي لعشاق السكينة والطبيعة، في عمق جبال الأطلس لقبت ب «سويسرا المغرب »، نظرا لمواصفاتها ومؤهلاتها السياحيةاسم المدينة«إفران» كلمة أمازيغية، وتعني الكهوف، ولا شك أن التسمية مستوحاة من المغارات المنتشرة حول محيطها الطبيعي، وفي فترة من الفترات التاريخية الموغلة في القدم، كان يطلق عليهالقب «اورتي» باللهجة المحلية، أي حديقة بالعربية، وهي بالفعل كذلك إذ تظللها الأشجار والنباتات الخضراء على مدار الايام، وتسكن في رحابها أنواع من الطيور والحيوانــــات النادرة.





















مراكش الحمراء لؤلؤة الجنوب
مراكش مفتوحة أمام جميع الثقافات والديانات وأنها تحرص على أن تكون "مدينة للتسامح" و"محطة الاستجمام التي ليس لها مثيل " .
جمالها يكمن في "درعها الأخضر" المشكل من أشجار النخيل التي تغطي حوالي 16000انطلقت في أحضانها الحياة على مدى عشرة قرون .
أن المدينة العتيقة التي تحيط بها قمم الأطلس المكسوة بالثلوج تشكل منذ زمن بعيد "جنة" في عيون زوارها.







يرجع تاريخ ساحة لفنا العريقة والشهيرة بطابعها الخاص إلى عهد تأسيس مدينة مراكش سنة ( 1070-1071) ، ومند ذلك التاريخ وهي تعد رمزا للمدينة ، يفتخر بحيويتها وجاذبيتها كل من مر منها من المسافرين.
وبساحة جامع الفنا أمامك مشاهد متنوعة : عربات مليئة بالبرتقال المغربي، بذور محمَّصة أو مشوية؟، نساء بدويات قادمات من جبال الأطلس الكبير لبيع سلالهن المليئة بالفواكه،وصاحبات نقوش الحناء، حكواتيون يقصون الحكايات القديمة، مروضو أفاعي اشكال والوان بهلوانيون يؤدون اصعب الحركات ، كتّاب عموميون يجلسون أمام مظلتهم السوداء، محدثون يروون عليك حكايات المغامرات العجيبة، بائعون يبيعون جرعات الأدوية، أطباء شعبيون مُشعوذون، عطارون... كل هؤلاء يقدمون لك مشهداً استعراضياً لا مثيل له في التاريخ، ويذكرونك بالعصور الغابرة، عصور يختلط فيها الماضي بالحاضر.








ومع ذلك فهو عبارة عن يوم عادي في مراكش. يوم كغيره من الأيام..ثم ينسحب المهرجون من المشهد لكي يحل محلهم الطهاة الشعبيون. القناديل العجيبة تضيء وتنطفئ على التوالي. عندئذ، وفي الليلة المزهرة بالنجوم، يقوم القمر بواجبه الحقيقي. وعندئذ يصبح المصباح الواحد بعد الألف لساحة جامع الفنا.



و هناك تقبع منارة الكتبية التى استخدم فى بنائها 900 كيس من المسك الحر حتى تظل فواحة بعبق الشرق دائماً ، وصهريج المنارة ببحيرته الخلابة ، وقصر الحمراء والعديد من المآثر الخلابة ،، ولا تنسى ان تستمتع بقهوتك فى شارع كيليز.












مدينة الرباط (( العاصمة))
العاصمة الإدارية للمغرب * شوارع واسعة ونظيفة تزينها أشجار النخيل.
بين سلا والرباط يمضي نهر ابي رقراق متجها نحو المحيط * هنا كان يقف البحارة الفينيقيون ومن بعدهم الرومان الذين أسسوا مدينة شالة وكانت أهم الموانئ واندثرت بانهيار الإمبراطورية الرومانية * في القرن العاشر للميلاد أسست قبيلة أمازيغية من المسلمين مدينة " سلا " على الضفة اليمنى من النهر بينما شيدت على الجانب الأيسر حصنا دفاعيا أسموه"رباطا " وأعطى الحصن المدينة اسمه فيما بعد .














وتقع الرباط في الشمال الغربي للمملكة المغربية ، على الهضبة الوسطى. ويرجع تاريخ مدينة الرباط إلى فترات تاريخية مختلفة، إلا أن التأسيس الأولي للمدينة يعود إلى عهد المرابطين الذين أنشأوا رباطا محصنا ، ذلك أن هاجس الأمن كان أقوى العوامل التي كانت وراء هذا الإختيار ليكون نقطة لتجمع المجاهدين، ورد الهجومات البورغواطية.خلال العهد الموحدي عرفت المدينة إشعاعا تاريخيا وحضاريا، حيث تم تحويل الرباط (الحصن) على عهد عبد المومن الموحدي إلى قصبة محصنة لحماية جيوشه التي كانت تنطلق في حملات جهادية صوب الأندلس.
وهناك العديد مايمكنان يشد انتباه الزائر في الرباط






















مدينة طنجة
طنجه مدينه جميله في شمال المغرب ولايفصلها عن الشاطئ الاسباني سوى 18 كلم ، حيث يمكن مشاهدة الجنوب الاسباني بالمنظار من هضاب طنجه وهي قريبه من مالقه والجزيره الخضراء بالاندلس وكذلك فهى لاتبعد كثيرا عن جبل طارق ومن اشهر معالمها بقايا مسرح ساربنتيس ومغارة هرقل الفينيقية.











نقطة تقاطع بين المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط وبين الحضارات، طنجة غنية بتاريخها العريق، بموقعها الجغرافي والجيوستراتيجي المتميز، بجمالية عمرانها وبتنوع عطاءاتها الفنية والثقافية.
مدينة البوغاز طنجة، بوابة إفريقيا إلى أوروبا، هي أيضا مدينة سياحية بامتياز لما تتوفر عليه من معالم تاريخية وشواطئ رائعة ومنتجعات ربيعية ألهمت العديد من الأعمال الإبداعية العالمية.
تعرض طنجة على السائح مشهدين متفردين هما "رأس مالاباطا" شرقا بالساحل المتوسطي، حيث يمكن التمتع بمنظر رائع لطلوع الشمس، و"رأس سبارطيل" المطل على المحيط الأطلسي، الذي يقدم مشهدا خلابا لغروب الشمس. وتتوفر طنجة أيضا على عشرات الكيلومترات من الشواطئ الرائعة ذات الرمال الذهبية والمياه الهادئة سواء على الساحل المتوسطي أو الساحل الأطلسي.



وعلى مقربة من"رأس سبارطيل"، حيث تمتزج مياه المتوسط والأطلسي، توجد "مغارات هرقل" وهي عبارة عن كهوف كلسية تنكسر عليها امواج البحر عند كل مد وكانت مساكن للانسان ما قبل التاريخ.حيث أقام العملاق "هرقل" واستراح بعد إنجازه للأعمال الخارقة الشهيرة حسب الأساطير اليونانية والتي إلى جانب دلالاتها التاريخية تتمتع بجمالية خاصة تجعلها قبلة للسياح المغاربة والأجانب على حد سواء.



وبزيارة رأس ملاباطا على بعد عشرة كيلومترات شرق طنجة حيث تتعانق مياه الأبيض المتوسط بمياه المحيط الأطلسي، ومن خلال شرفة بمنارة قصر ملاباطا يمكن للسائح مشاهدة خليج طنجة ومضيق جبل طارق وسواحل الأندلس بالعين المجردة حين يكون الجو صحوا
لقد جذب جمال طنجة مجموعات من أشهر الفنانين العالميين ورجال الفكر والأدب فاتخذوها مكانا ملائما لإبداعاتهم، على أن بعضهم استقر بها بمجرد أن لمست قدماه ترابها، وإضافة إلى روعة جمالها فطنجة غنية بمعالمها الأثرية






هناك تعليق واحد:

  1. ماشاء الله تبارك الله عليك يالمغرب بأحلى حله، وصف خيال يتعمقه العقل بالإحساس والجمال الرباني
    يارب ديما زينه هالبلاد الله يحفظها من كل مكروه ويجعل خيرها في ازدياد الله يحرس شعبها وملكها ويعم عليكم بالامان والسلامه

    أهلي وناسي واعزائي أهل المغرب أحبكم في الله بزاف على قولكم...

    أم أيمن ياسفيرة المغرب أحييك واوجه لك الف تحيه وشكر على الجهد والعمل ولماتتحفينا به من جميلك ورقيك وعذب أخبارك الساره اللي دايم تتطرقي لها وتشوقينا لهذه الارض المباركة بأذن الله بارك الله فيك والى الأمام.

    لكم خالـص الاحترام والتقدير
    أخيكم/ محمـد من أهـل اليمـن حضرمـوت

    ردحذف